مدرسة النقراشي الإبتدائية النموذجية

قد تتعدد طرق التعبير والإبداع لكن المنبع واحد وكذلك المصب،الجمال من الله وإليه
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
مدرسة النقراشي النموذجية تهنيء السادة العاملين بحقل التربية والتعليم كما تهنيء التلاميذ والتلميذات بالعام الدراسي الجديد 2016/2017
مدرسة النقراشي الإبتدائية النموذجية تهنئكم بالعام الميلادي الجديد 2017 كل عام أنتم بخير ومحبة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الاحتفال بعيد الأم بمدرسة النقراشي 21 /3/ 2005
الثلاثاء 18 أبريل 2017, 1:54 pm من طرف ozorees

» بيان عملي على إخلاء مبنى روضة النقراشي الابتدائية النموذجية عند حدوث كوارث
الأحد 09 أبريل 2017, 9:40 am من طرف ozorees

» روضة النقراشي تغني أغنية طبقين سلطة
الأحد 09 أبريل 2017, 7:28 am من طرف ozorees

» الحفل الختامي لأنشطة روضة مدرسة النقراشي النموذجية 2017 /3/4
السبت 08 أبريل 2017, 10:09 am من طرف ozorees

» أنشطة روضة النقراشي النموذجية لعام 2017 / 2016 م
الثلاثاء 28 مارس 2017, 3:27 pm من طرف ozorees

» روضة أطفال النقراشي تستعد للاعتماد التربوي
السبت 25 مارس 2017, 2:59 pm من طرف هانى حسبو

» التلميذ سعيد لويشي ( مدرسة النقراشي الابتدائية النموذجية) في مشهد مسرحي على مسرح قصر ثقافة المطرية
الجمعة 24 مارس 2017, 4:53 pm من طرف ozorees

» مشهد مسرحي للتلميذة نورهان أشرف أحمد تلميذة بمدرسة النقراشي النموذجية على مسرح قصر ثقافة المطرية
الجمعة 24 مارس 2017, 3:37 pm من طرف ozorees

» شهيد الواجب
الخميس 23 مارس 2017, 1:14 pm من طرف ozorees

نتائج الإمتحانات
صديقي العضو :
احرص دائما
 التعبير عن رأيك
فيما تقرأ من مساهمات
الزملاء
ربما تضيف أو تصحح
معلومة
فتصبح عضوا إيجابيا
فعالا
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 142 بتاريخ الأربعاء 22 ديسمبر 2010, 4:17 pm
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط قطرات الندى على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط مدرسة النقراشي الإبتدائية النموذجية على موقع حفض الصفحات
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 285 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ahmadbebo فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2149 مساهمة في هذا المنتدى في 1273 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ozorees
 
سعادات حسين
 
رضاخضرى
 
هانى حسبو
 
عبدالله شعبان
 
ماندولين
 
مارى حنا
 
مايسة الفولى
 
أسامة صقر
 
esmael skr
 
تصويت
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
pubarab
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أعلان هام
يعلن منتدى مدرسة 
النقراشي الإبتدائية النموذجية
عن احتياج المنتدى لمشرفين
 على المنتديات الفرعية 
بالمنتدى،فمن يجد لديه
 الرغبة والقدرة على ذلك
من أعضاء المنتدى الحاليين
أو الأعضاء الجدد 
فليرسل رسالة خاصة إلى
 مدير المنتدى
(ozorees_moslim)
معلنا رغبته في ذلك
مصحوبة بما يشاء من
اقتراحات قد يراها هامة
لمناقشتها واتخاذ الإجراء
المناسب حيالها
والله الموفق
 

شاطر | 
 

 تربية القلب أساس التعليم في اليابان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعادات حسين



عدد الرسائل : 305
العمر : 65
نقاط : 616
تاريخ التسجيل : 06/09/2009

مُساهمةموضوع: تربية القلب أساس التعليم في اليابان   الأربعاء 12 مايو 2010, 1:31 pm

د.
د[u].
[size=24]أحمد نبوي دكتوراة في الإقتصاد والعلوم السياسية[ اليابان/u]
ا يتميز المجتمع الياباني بوجود عاطفة إيجابية قوية نحو التعليم ، حيث يولي أولياء الأمور أهمير كبيرة لتنمية الملكات العقلية والفكرية لأبنائهم ، ولا تعتمد تلك العاطفة الجياشة نحو التعليم على الحسابات الاقتصادية الضيقة ، بل تتجاوز ذلك لتؤكد أن التعليم في المجتمع الياباني يكاد يحتل نفس المنزلة التي تحتلها الأديان في المجتمعات الأخرى . ولا يعتبر هذا الشغف بالتعليم ظاهرة زمنية حديثة حيث كان 40/%و15%من الذكور والإناث مقيدين بالمدارس الابتدائية في اليابان في الفترة من 1850 حتى 1859، وهي معدلات لا تقل عن مثيلاتها في الدول الأوروبية المتقدمة آنذاك وليست هذة العاطفة المتدفقة نحو التعليم هي الخاصية الوحيدة التي تميز النظام التعليمي الياباني عن غيره من النظم التعليمية ،فالملمح الثاني الذي يميز التعليم الياباني هو تأكيد أهمية بناء الشخصية والتركيز على تعزيز وتنمية الجوانب الأخلاقية والقيمية لدى المتعلم ، وهو ما يطلق عليه" تربية القلب".
وتربية القلب كمصطلح له مدلولات كثيرة من أبرزها : تربية القلب والعقل والروح ، وتنمية الأخلاق وغرس الاتجاهات ، وبناء النسق القيمي فالتربية ليست مجرد اكتساب للمعارف والمهارات فقط ولكنها تتجاوز ذلك لتشمل جانبا خلقيا يحتل مكانة سامية لدى كل من أولياء الأمور والتلاميذ على حد سواء . ولما كان لهذا الركن القيمي تلك المنزلة ، لم يكن من المستغرب أن تؤكد المادة الأولى من القانون الأساسي للتعليم في اليابان أهمية غرس الأخلاق والقيم كهدف رئيسي للنظام التعليمي ، حيث تؤكد تلك المادة أن الهدف من التربية هو " تنمية الشخصية المتكاملة لجميع الأفراد ورعاية المواطنين الذين _كبناة لأمة مسالمة _ سوف يقدرون قيم الحق والعدل ويحترمون قيمة الإنسان ، ويثمنون قيم العمل الجاد وتحمل المسؤلية ، والذين يتمتعون بعقول مستقلة ، ويتصفون بالصحة البدنية والعقلية " وعلى الرغم من تـأكيد تلك الفقرة أهمية السلام والعدل والعمل الجاد ، إلا أن ما يثير الإحترام والتقدير ليس ما هو مكتوب ، ولكن ما هو مسكوت عنه " تربية القلب " إن مفهوم التربية في الدول الأوروبية يختلف عن مثيله في اليابان ، حيث يركز مفهوم التربية على تربية وبناء الشخصية ، أما نقل المعارف والمهارات فيطلق عليه اسم " التدريب"في الفكر التربوي الياباني . ومن المثير للدهشة أن المكانة التي تحظى بها بناء الشخصية المتكاملة في الفكر التربوي الياباني تفوق بمراحل مكانة" التدريب ونقل المهارات والمعارف "أما الملمح الثالث المميز للنظام التعليمي في اليابان فهو التأكيد الملح على مفهوم تكافؤ الفرص التعليمية ، حيث تعتبر اليابان في حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية بلا مراء واحدة من أكثر الدول مساواة في جميع أنحاء العالم
ويرتبط مفهوم تكافؤ الفرص التعليمية بالهدف الرئيسي للتربية في تلك الدولة بصورة تدعو إلى الإعجاب والإكبار فعلى الرغم من إدراك التربويين لوجود اختلافات في القدرات العقلية بين البشر إلا أنهم ينظرون الى هذة
التباينات نظرة جد مختلفة ، فهم وإن كانوا يتقبلون وجود اختلافات في المهارات والمعارف تتمثل في وجود مستويات ومراحل مختلفة في التدريب والإمتحانات إلا أنهم لا يتقبلون مطلقا فكرة وجود اختلافات في بناء الشخصية بين الأفراد ، وعلى هذا يحصل جميع التلاميذ على نفس الموروث القيمي والبناء الأخلاقي ، بصرف النظر عن قدراتهم العقلية . ولهذا فإن هناك مقاومة شديدة في الفكر التربوي الياباني لأي محاولة لتصنيف البشر وفقا لقدراتهم العقلية فكما أن البشر متساوون أمام الله فإن بناء الشخصية المتكاملةالمعتمدة على القيم والأخلاق لا تختلف بين تلميذ وآخر في المجتمع الياباني . ولهذا فكما سبق وان ذكرت فإن التربية تعتبر بمثابة الدين المهيمن على مظاهر الحياة في المدرسة اليابانية
ولعل من أبرز البصمات اليابانية على مفهوم تكافؤ الفرص التعليمية ، هو مفهوم تكافؤ الدخل ، حيث لا توجد اختلافات صارخة في مستوى دخل الفرد
على الرغم من اختلاف المستويات التعليمية حيث يؤكد الفكر التربوي الياباني تحقيق أكبر قدر من المساواة بصورة تضمن حياة كريمة لجميع الأفراد .
ولضمان تنفيذ مفهوم تكافؤ الفرص التعليمية وفقا للتصور الياباني فإن هناك رقابة صارمة من وزارة التعليم والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا على السلطات التعليمية المحلية . وتهدف تلك الرقابة الصارمة من السلطات المركزية إلى ضمان تطبيق مفهوم تكافؤ الفرص كما ذكرنا .ولا ننكر ان التربية اليابانية تواجه تحديات لعل من أبرزها تحدي التنميط والجمود صحيح أن ذلك ا لفهم قد أدى الى اختفاء التفاوت الطبقي الحاد خلال المائة الثلاثين عاما الماضية إلا أن حصول كل طفل في اليابان على تعليم متميز من الطبقة الأولى لم يخل من مواجهة بعض التحديات فعلى الجانب الإيجابي أدى ذلك الى رفع المستوى الفكري للدولة ككل ، أما على الجانب السلبي فقد كانت هناك مشكلة" التنميط المفرط "الناتج عن التطبيق الصارم لمفهوم تكافؤ الفرص التعليمية وصعوبة الفرز والإنتقاء بين فيضان القيم والمعارف والمهارات التي يجب أن يتعلمها جميع التلاميذ
,TD وفي خضم ذلك السياق برز تحد ثالث هو كيفية إحترام الفردية لدى كل طفل . حث أن التركيز على المدخلات الموحدة يؤدي إلى مخرجات موحدة فكيف إذن يمكن استيعاب قيمة إحترام الفردية بصورة لا تؤدي إلى اختلاف مخرجات العملية التعليمية لهذا فإن على النظام التربوي في اليابان ان ينتقل من التنميط الى التنوع ومن الجمود إلى المرونة وهو امر ليس باليسير إن ضمان تحقيق أعلى مستوى من الجودة التعليمية وضمان المساواة في الدخل وضمان الإحترام الكامل لتفرد جميع الأطفال يمثل ثلاثة اهداف تربوية متداخلة ليس باليسير تحقيقها وهذة إحدى الإشكاليات التي يسعى الفكر التربوي الياباني إلى تجاوزها
جريدة الأهرام
[/size]]ht
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تربية القلب أساس التعليم في اليابان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة النقراشي الإبتدائية النموذجية :: الفئة الأولى :: قرأت لك-
انتقل الى: